English عربي

فكرة وموقف

Print  Email

أصدقاء سورية!

19 تشرين الثاني, 2017

د. عزمي بشارة

تنقسم دول ما يسمى ب"أصدقاء سورية" حاليا إلى ثلاثة: تلك الباحثة عن مخرج للانسحاب والتخلي عن الدور بأقل الضرر لها، والمخضعة تدخلها لمصالحها المباشرة فقط حتى لو التقت مع مصالح روسيا وإيران (في مواجهة الكرد مثلا)، والتي تراهن على روسيا بدون إيران. إزاء هذا الوضع لا شك أن دول "أصدقاء النظام السوري" تستغرب مطالبتها بأي تنازلات أو تسويات.

عزمي بشارة على تويتر


 


روابط مفيدة